وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون

وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون

القلمون بلدة العلم والعلماء والشهداء، ستبقى شامخة أبية بدماء أبنائها الزكية.
قدمت ومازالت تقدم الشهداء من فلذات أكبادها دفاعا عن لبنان.

بقلوب مليئة بالأسى و عيون مغمورة بالدموع، تنعي اليوم بلدة القلمون إبنها البطل شهيد لبنان إبراهيم مغيط (أبو عمر) و سائر زملائه الأبطال، سائلة الله تعالى لهم الفوز بالجنان ولاهلهم الصبر والسلوان.

ولا نقول إلا ما يرضي ربنا إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا إبراهيم لمحزونون.
سائلين الله تعالى أن يعم الأمن والأمان والسلم والسلام على ربوع لبنان.

بلدية القلمون.