بيان رد على طرد معالي الوزير معين مرعبي و العقيد عميد حمود.

القلمون في ١١\٩\٢٠١٧
إصدار رقم ٧٨\٢٠١٧

طالعتنا بعض الصحف عن أكاذيب وافتراءات عن طرد القلمون واهاليها لصديقين حميمين عزيزين على قلبها. إن القلمون وأهلها لم يكن ليطردوا من مد لها يد العون ووقف بجانبها طوال فترة محنتها خلال السنوات السابقة. إنما جاء انسحاب الضيفين الكريمين بعد مخالفة بعض الأهالي لمناشدة أهالي الشهداء والقوى الأمنية بعدم إطلاق الرصاص حرصا على سلامة وأمن المشيعين.
بلدية القلمون.